81 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

#
81 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

واصل عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الخميس اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة لهؤلاء المتطرفين بدءً من دخولهم عبر باب المغاربة الساعة السابعة والنصف صباحًا، وتجولهم في باحات الأقصى، وانتهاءً بخروجهم من باب السلسلة.

وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحًا عقب اقتحام 81 متطرفًا للمسجد الأقصى على عدة مجموعات متتالية.

وأوضح أن المستوطنين نظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من الأقصى، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وحاولوا أداء طقوس وشعائر تلمودية في باحاته، وتحديدًا في المنطقة الشرقية منه.

وواصلت شرطة الاحتلال المتمركزة على الأبواب فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية، بالإضافة إلى التضييق على عمل الحراس ومنعهم من الاقتراب من المستوطنين خلال الاقتحام.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة وعلى فترتين صباحية ومسائية، فيما حين تزداد وتيرة تلك الاقتحامات خلال فترة الأعياد اليهودية.

وتصعد سلطات الاحتلال من إجراءاتها ضد المصلين وموظفي الأوقاف عبر ملاحقتهم واعتقالهم والتحقيق معهم، وكذلك إبعادهم عن الأقصى، فضلًا عن تهديد بعضهم بسحب الإقامات إذا استمروا في دفاعهم عن المسجد وتصديهم لاقتحامات المتطرفين.

كلمات مفتاحية: